المحترفينالمنتخب الوطني

بين التهميش و تراجع في المستوى… بن سبعيني اللغز المحير في دورتموند

بعد أن كان واحدا من ركائز نادي بوروسيا دورتموند، أصبح الظهير الأيسر للمنتخب الوطني رامي بن سبعيني حبيس كرسي في آخر ثلاث مباريات، دون أن يشارك فيها و لو لدقيقة.

 

حيث تعود آخر مباراة شارك فيها لاعب رين السابق قبل حوالي شهر من الآن، بالتحديد في الثاني من فيفري الماضي، و ذلك لحساب الجولة العشرين من البوندسليغا أمام هايدنهايم أين شارك في الربع ساعة الأخير من المقابلة بعد دخوله بديلا للمتاجم يوسف موكوكو.

 

ابن مدينة قسنطينة كان قد شارك تقريبا في جميع مباريات ناديه قبل منافسات كأس أمم إفريقيا، و لم يشارك إلا في مبارتي بايرن ميونيخ و نيوكاسل على التوالي، لكن بعد الكان لم يعد يحظى بالمكانة التي كان يمتلكها، خاصة و أن الفريق لا يؤدي بشكل جيد منذ مدة، ما يرجح فرضية أن طاقم دورتموند الفني لم يرد مغادرة الجزائري في نصف الموسم و ترك فريقه يعاني في غيابه.

 

بين تلك الفرضية و غيرها من الفرضيات، يبقى بن سبعيني عنصرا أساسيا في المنتخب، و مع قرب التوقف الدولي لهذا الشهر، سيكون استدعائه من قبل بيتكوفيتش تجديدا للثقة مع المنتخب في ظل التهميش الذي يعاني منه مع دورتموند.

 

 

 

 

صابر.س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى