القسم الثاني الهاوي

شباب باتنة :”الشباب يتعثر داخل قواعده والهجوم لم يستفيق “

تعادلت تشكيلة شباب باتنة في اللقاء الذي جمعها بإتحاد ورقلة على ارضية ميدان اول نوفنبر بباتنة وذلك لحساب الجولة الثامنة من عمر البطولة ، حيث انتهى اللقاء على وقع التعادل السلبي ،وهو ما اثار غضب انصار شباب باتنة الذين عبروا عن قلقهم بالنظر إلى الاداء الذي قدمه رفقاء بركاني على مدار التسعين دقيقة حيث عجزوا عن التسجيل وضيعوا العديد من الفرص السانحة للتسجيل.

قزاير يضيع ركلة جزاء

شهدت المواجهة تضييع ضربة جزاء من الظهير الايمن اسماعيل قزاير في الشوط الاول من عمر اللقاء، بعدما تصدى لها حارس اتحاد ورقلة رحال جلال بكل براعة ، حيث ساهم تضييع هذه الضربة في إعطاء ثقة اكبر للاعبي الفريق المنافس و زيادة الضغط على لاعبي الشباب، لينتهي الشوط الاول على وقع التعادل السلبي.

التسرع وغياب الفعالية من اسباب التعثر.

بالعودة إلى مجريات هذا اللقاء ، يمكن القول رفقاء بومعيزة كانوا قادرين على الفوز لولا تسرع بعض اللاعبين ، حيث سيطر شباب باتنة على مجريات اللقاء لكن قلة التركيز وتسرع المهاجمين وغياب الفعالية فوت على الفريق ثلاث نقاط كانت في المتناول ، دون ان ننسى التدخلات الكبيرة الذي قام بها حارس اتحاد ورقلة في العديد من اللقطات.

ثاني تعثر في ملعب اول نوفمبر بباتنة

يعتبر التعثر الذي سجله فريق شباب باتنة امام اتحاد ورقلة ، ثاني تعثر للنادي في ملعب اول نوفمبر ، قبل ذلك التعادل المسجل امام شبان مولودية قسنطينة الذي نجح هو الاخر بالعودة بنقطة التعادل من باتنة حيث يمكن القول ان الشباب ضيع العديد من النقاط، وهو مايستدعي مراجعة الحسابات من طرف الطاقم الفني بقيادة المدرب رشيد بوعراطة لأن الفريق الذي يستهدف لعب الادوار الاولى لا يضيع النقاط بسذاجة فوق أرضية ميدانه.

 

س.ا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى