القسم الثاني الهاوي

جمعية عين مليلة | “لاصام في غبينة والوفاق يظفر بالنقاط الثمينة”

واصل فريق جمعية عين مليلة سقطاته المتتالية في البطولة الوطنية هذا الموسم، وذلك بعد الانهزام الذي عاد به أمس من تنقله لسور الغزلان لمواجهة الفريق المحلي برسم الجولة الثامنة لبطولة القسم الوطني الثاني وسط-شرق، إنهزام آخر سيزيد من تعقيد وضعية الجمعية هذا الموسم في البطولة الوطنية، خاصة وأن الفريق أصبح يتذيل سلم الترتيب العام، ومن الصعب الخروج منها في الجولات القادمة، إن لم يسارع الفريق تحقيق الانتفاضة المنتظرة.

 

 

 

فرمنون يبصم على أولى أهداف الوفاق

 

دخل أصحاب الأرض والضيافة فريق وفاق سور الغزلان مباراة أمس أمام جمعية بنية الفوز لا غير، أين صبوا بكل قواهم ناحية الهجوم بغية تسجيل الأهداف، ما صعب من رفقاء اللاعب بوزيتون من بسط طريقة لعبهم، والخروج من منطقتهم بغية تهديد مرمى المحليين، حيث شهدت الدقائق الأولى العديد من الفرص السانحة للتسجيل من جانب الوفاق إلا أن الحارس الجمعية كان في المكان المناسب في العديد من المرات، إلا أن أتت الد 20 أين تمكن فيها اللاعب هشام فرمنون من هز شباك لاصام بعد اخطاء دفاعية كارثية في قلب دفاع الجمعية، وسط فرحة عارمة فوق المستطيل الأخضر بالنسبة للمحليين، ودهشة وحسرة لأشبال المدرب زياد رابح.

 

 

 

عمران يضيف الثاني ويخلي الجمعية تعاني

 

في الوقت الذي توقع فيه الجميع خروج جمعية عين مليلة من منطقتها، والاندفاع ناحية الهجوم من أجل العودة في النتيجة قبل نهاية المرحلة الأولى، واصل المحليين ضغطهم على دفاع لاصام بغية إضافة أهداف أخرى، وهو ما كان لهم في نهاية المطاف بعد عرقلة اللاعب عمران داخل منطقة الجزاء، ولم يتوانى الحكم في الإعلان عنها، تولى تنفيذها نفس اللاعب الذي تم عرقلته عمران فارس بنجاح مضيفا الهدف الثاني للوفاق، وكان ذلك عند الد 40 من عمر المواجهة، وهي النتيجة التي انتهت عليها المرحلة الأولى.

 

 

بوشامة يقلص النتيجة لصالح الجمعية

 

مع مرور الدقائق خلال المرحلة الثانية، حاولت الجمعية استعادت توازنها فوق ارضية الميدان، أين حاولت فرض ضغط على دفاع المحليين وفاق سور الغزلان، ما أدى ذلك بتقليص النتيجة عند الد 70 عن طريق اللاعب بوشامة، وهي النتيجة التي انتهت عليها المباراة بهدفين لهدف واحد لصالح أصحاب الارض وفاق سور الغزلان.

 

مهدي.ز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى