ما بين الرابطتين

أياما قبل انطلاقة بطولة القسم الثالثة قطبا الكرة البريكية دون ملعب

 

عاش أنصار الأمل والمولودية لبلدية بريكة الموسم الماضي فرحة عارمة غمرت كافة ارجاء المدينة بتحقيقهما للصعود إلى القسم الثالث هواة من الدوري الجزائري، كانجاز غير مسبوق للكرة البريكية التي لم تعرف فرحة مزدوجة من قبل بإنجاز غير مسبوق.

غير أن هذه الأفراح والليالي الملاح سرعان مابدلت بخوف وترقب ودخول الشك لدى قلوب الامل والمولودية بسبب المشاكل العديدة التي تلاحق “الفرسان الحمر” و “اسود طبنة”، لعل أبرزها غياب الملعب الذي يستضيف فيهما الفريقان خصومهما هذا الموسم.

حيث سيلعب الأمل والمولودية بنسبة كبيرة خارج أسوار المدينة بسبب تماطل في الرد على ضرورة بداية اشغال إعادة تهيئة أرضية الملعب البلدي الشهيد غالمي محمد، مما يعني أن المتعة لن تكون إلا بعد تحرك أنصار الناديين لمطالبة بحقوقهم سريعا، والضغط اكثر على السلطات الوصية بالاسراع في إيجاد حل لمشكلة الارضية.

ويناشد محبو اللونين الأحمر والأبيض وكذا الأسود والأبيض اهل الاختصاص وفي مقدمتهم وزارة الشباب والرياضة عن طريق مديريتها لولاية باتنة بحل المشكل قبل انطلاق البطولة بأيام قليلة من الان ليتمكن المشجعون من مؤازرة فريقيهما بأريحية تامة، ناهيك عن استفادة الأمل والمولودية من عاملي الأرض والجمهور لتحقيق نتائج طيبة ولما اللعب على ورقة الصعود للقسم الأعلى.

 

فوزي جريدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى