حوارات

كأس إفريقيا | جورج مبيمبي (صحفي بإذاعة RSI في دوالا) “للشبكة سبورت” : “بلماضي لا زال جائعا لكأس إفريقية ثانية على التوالي”

في حوار حصري”للشبكة سبورت”، تحدث الصحفي بإذاعة RSI الكاميرونية جورج مبيمبي عن كل ما يخص الطبعة الثالثة و الثلاثين من كأس أمن إفريقيا، حيث تحدث عن جاهزية الكاميرون كبلد و منتخب الأسود غير المروضة لافتتاح المنافسة، كما تحدث عن حظوظ المنتخب الوطني في معانقة الكأس الإفريقية الثانية على التوالي.

 

 

س1 : جورج نعلم أن هذا السؤال طرح عليكم كثيرا، لكن هل الكاميرون جاهزة لاحتضان هذه النسخة من الكان ؟ 

 

– نعم أعتقد أن الكاميرون جاهزة بالفعل لاحتضان هذه النسخة، فالمنتخبات تلتحق تباعا و لا يوجد أي قلق حول الجاهزية، الإشكالية كانت فقط في قدرة ملعب “أوليمبي” بياوندي على احتضان مباراة الإفتتاح، لكن هذا الإشكال سوي و بلدنا جاهز بأتم معنى الكلمة.

 

س2 : و ماذا عن مدينة دوالا، كيف تجري التحضيرات لاستقبال الفرق المقيمة هناك ؟

 

– صحيح أن الحماس لم يبلغ أشده بعد، لكن مدينة دوالا جاهزة لاحتضان الفرق المشاركة هناك بما فيها الجزائر بطلة إفريقيا، كنا أن ملعب “جاپوما” مغلق حاليا من أجل إتمام آخر التحضيرات فيه، و السلطات عملت جاهدة من أجل ضمان أحسن استقبال و إقامة للمنتخبات.

يبقى هنالك مشكل الإزدحام في المدينة الذي يؤرق السكان و قد يؤرق مختلف البعثات، و يبدو أن السلطات لم تجد الحل من أجل الحد من هذا الإزدحام، أما فيما يخص المناخ، فالأجواء ملائمة للعب و عيش أجمل لحظات المنافسة.

 

 

س3 : الآن سنتكلم لغة كرة القدم، و بالتحديد عن تحضيرات الأسود غير المروضة لهذا الحدث ؟ 

 

– المنتخب الكاميروني يحضر في أجواء جيدة بالعاصمة ياوندي، لن أخفي عليكم أن فيروس كورونا أصاب عدة لاعبين و سيكون عاملا مهددا للكان، خاصة أن الأسود غير المروضة لم تتمكن من لعب مقابلات تحضيرية للمنافسة، و هذا ما يجعل الدخول في المنافسة صعبا، زد على ذلك أننا نجهل مدى جاهزية النجوم كتوكو إيكامبي و تشوپو موتينغ، لكن الأجواء داخل المجموعة توحي بأن اللاعبين متشوقون لانطلاق المنافسة.

 

 

س4 : من وجهة نظركم، من هي المنتخبات المرشحة لرفع الكأس في هذه النسخة ؟ 

 

– المرشح الأول و بدون أدنى شك هو المنتخب الجزائري، فهم يمتلكون مجموعة رائعة بفرديات مميزة، كما أن المدرب جمال بلماضي يوحي لأنه ما زال جائعا و يريد الفوز مرة أخرى بالتاج القاري.

بعدها يأتي منتخب السنغال المسلح بنجومه، و على وجه الخصوص ساديو ماني، صحيح أن أسود التيرانغا لا زالوا بعيدون عن كونهم ذلك المنتخب المثالي، لكن الفرديات موجودة و هي قادرة على حل المعضلات في المباريات الصعبة.

كمرشح ثالث سوف أضع منتخب كوت ديفوار و هذا لأنه يمتلك مجموعة من اللاعبين الجيدين، و أخيرا منتخب الكاميرون الذي لا يجب الإستهانة به خصوصا و أن المنافسة تقام على أرضه.

س5 : بما أنكم تضعون الخضر كمرشح أول لنيل الكأس، ماذا تنتظرون من رفقاء يوسف بلايلي في هذه الدورة ؟ 

 

– أولا، كرة قدم جذابة، هذا ما أصبح يتميز به المنتخب الجزائري بشكل كبير، فهناك الضغط العالي على المنافس، الإستحواذ الجيد على الكرة، الهجمات المنظمة، و كذلك لاعبين بفرديات خارقة.

من الصعب أن نشعر بالملل عند مشاهدة الجزائر حاليا، لكن ما أخاف عليهم شخصيا هي الثقة المفرطة لكن مع بلماضي، لا أظن أن الثقة الزائدة ستتسلل إلى نفوس اللاعبين.

 

س6 : من هم اللاعبون الذين تحبذون مشاهدتهم في المنتخب الوطني؟

 

– طبعا هنالك القائد رياض محرز الذي يعد من نجوم الفريق و من نجوم هذه المنافسة، فهو لاعب يجمع بين الفعالية و الإستعراض، ثم يأتي بغداد بونجاح الذي اكتشفناه في النسخة السابقة و هو مهاجم شرس و يعرف كيف يتمركز داخل منطقة الجزاء.

ثم هناك من أعتبرهم كالجواهر، مثل إسماعيل بن ناصر، رامي بن سبعيني و كذلك يوسف عطال الذي أعتبره من أفضل الأظهرة في إفريقيا.

 

 

س7: نعود للكاميرون، و بالتحديد إلى إنتخاب صامويل إيتو كرئيس لاتحادية بلادكم، كيف ترون هذا  ؟؟

 

– إنتخاب إيتو على رأس الإتحادية أعتبره فرصة من أجل النهوض بالكرة الكاميرونية، خصوصا مع تجربته الطويلة في المستوى العالي و التي ستفيد كثيرا الكرة الكاميرونية.

لكن يجب أن يجد حلا و يعطي للإتحادية الإستقلالية اللازمة، خاصة و أنها تعتمد كليا على الدعم الحكومي كحال كل الإتحاديات في دول جنوب الساحل، أين تكون الدولة حاضرة بقوة في كرة القدم، لكن هذا الحضور لا يكون دائما إيجابيا.

 

س8 : كلمة أخيرة للجزائريين بمناسبة قرب انطلاق الكان ؟ 

 

– يجب أن تكونوا فخورون بمنتخبكم، فهو يمتلك كل الأسلحة اللازم من أجل الفوز بلقب قاري ثاني على التوالي و تكرار إنجاز الكاميرون عام 2002 عندما توج بثاني لقب على التوالي بعد لقب عام 2000م.

 

 

جورج شكرا لكم على الوقت الممنوح و نتمنى أن تكون هذه الطبعة على أراضيكم عند حسن ظن الجميع.

 

– لا شكر على واجب، فالكاميرون أرض كرة القدم و سنعيش حتما منافسة رائعة.

 

 

 

 

حاوره صابر سي زياني

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى