البطولة الوطنية

زروقي ينقذ الأحد الجزائري الكارثي في أوروبا

أفضت الجولة السابعة عشر من الدوري الفرنسي بنتائج سلبية للجزائريين المحترفين في البطولة حيث كانت البداية من السقوط الكبير الذي تلقاه رياض بودبوز بخماسية نظيفة أمام رين في لقاء واصل فيه أساسيته لكن دون تقديم المستوى المأمول مع فريقه سانت ايتيان في ذيل الترتيب مشاركة مع ميتز ب12 نقطة فقط بعد الرباعية التي دكت شباك الحارس ألكسندر اوكدجة أمام فريق موناكو في مواجهة شارك فيها زميله فريد بولاية ل71 دقيقة.

من جهته لعب اكيم زدادكة 85 دقيقة في هزيمة فريقه كليرمون فوت بهدف نظيف أمام مونبلييه و هي نفس الحالة التي عاشها النجم الشاب إيلان كبال بهزيمة ريمس بهدفين لهدف ضد انجيه ليتوقف رصيدهما عند النقطة 14 و 19 تواليا و في مفاجأة الجولة ضرب ستراسبورغ مرمى نيس بثلاثية كاملة على ميدانه بحضور يوسف عطال في شوط كامل فيما ترك زميله هشام بوداوي على دكة الإحتياط طيلة أطوار المواجهة مثله إسلام سليماني الذي شاهد تعادل ليون و بوردو من مقاعد البدلاء.

الصدمة الأكبر هذا الأحد كانت في ألمانيا حيث سقط رامي بن سبعيني و فريقه بوروسيا مونشنغلادباخ بسداسية كاملة لصالح فرايبورغ و التي تم تسجيلها في شوط أول انهار فيه رامي الذي لعب المواجهة أساسيا في منصب قلب الدفاع ، من ألمانيا إلى هولندا أين أنقذ زروقي اليوم الجزائري و قاد تفينتي للفوز على فريق إيجلز بتوقيعه لهدف الفوز في الدقيقة 83.

خياطي محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى