اخبار دوليةمتفرقات

كأس العرب 1966.. العراق تدافع عن لقبها

إستضافت العاصمة العراقية بغداد النسخة الثالثة لكأس العرب لكرة القدم بعد توقف لقرابة عامين، وإختلفت نسخة بغداد 1966 عن سابقيها من حيث عدد المنتخبات الذي إتسع إلى عشرٍ زيادة على إنتهاج نظام الأدوار الإقصائية بعد تقسيم المنتخبات إلى مجموعتين تضم كل مجموعة خمس منتخبات في الدور الأول وضمت المجموعة الأولى منتخبات (العراق، لبنان، الأردن، الكويت والبحرين) في حين ضمت الثانية كلاً من (سوريا، ليبيا، فلسطين، جنوب اليمن وعمان).
ودامت الدورة عشرة أيام (من 1 إلى 10 أفريل 1966) وإنتهت المباراة الإفتتاحية بالتعادل السلبي دون أهداف بين المستضيف العراق ولبنان كما شهد نفس اليوم أحد أقسى الإنتصارات في تاريخ البطولة بفوز ليبيا على عمان 21-0 في مباراة لم يكملها المنتخب العماني وإنسحب في الدقيقة 80′ ليغادر الدورة نهائياً بعد ذلك ولعبت الدورة بنظام تواجه متصدر كل مجموعة ووصيفها مع نظرائهما من المجموعة الأخرى وهما متصدر المجموعة أ العراق ووصيفتها لبنان ومتصدر المجموعة ب سوريا ووصيفتها ليبيا.
ونجحت العراق فيما بعد في تحقيق الفوز على ليبيا 3-1 في نصف النهائي في حين حققت سوريا فوزاً على لبنان بهدف نظيف لترافق أسود الرافدين إلى أول نهائي في تاريخ البطولة.
لعب أول نهائي للبطولة على ملعب الكشافة الذي إحتضن جميع مباريات البطولة في بغداد وجمع بين المستضيف وحامل اللقب منتخب العراق ونظيره السوري في مباراة عرفت حضور 20 ألف متفرج بتحكيم أردني لممدوح خورما ونجحت سوريا في تسجيل هدف التقدم بدايةً من الدقيقة 27′ قبل أن يقود جورجيس إسماعيل أسود الرافدين لقلب النتيجة بثنائيته في الدقيقة 68′ و 84′ مهدياً بلاده لقبها الثاني في تاريخه والثاني على التوالي بعد لقبها الأول في نسخة الكويت 1964.
وحلت ليبيا التي قدمت أحد أقوى العروض الهجومية في تاريخ البطولة بتلك النسخة ثالثةً بعد أن إكتسحت لبنان بسداسية مقابل هدف وحيد في مباراة تحديد المراكز منها ثلاثية لهداف البطولة علي البسكي ب16 هدفاً أما جائزة أفضل لاعب في الدورة فقد كانت من نصيب العراقي شدراك يوسف.
عرفت دورة بغداد تسجيل 111 هدف في 21 مباراة بمعدل “5.29” لكل مباراة في نسخة تميزت بالنتائج الساحقة التي نذكر منها [ فوز ليبيا 21-0 على عمان، فوز ليبيا 13-1 على شمال اليمن، فوز العراق 10-1 على البحرين…إلخ].
روبة إقبال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى