وداد بوفاريك/ الحارس خالي يحرم الغزلان من نقاط البقاء.

-لم يتمكن شباب بني ثور مساء أمس ،من إجتياز عقبة وداد بوفاريك ، رغم أنه كان بحاجة ماسة إلى النقاط الثلاث لضمان بقائه في القسم الثاني ،لكن نزاهة لاعبي الوداد والحارس خالي حرم الغزلان من الظفر بنقاط المباراة.

-وفي العودة إلى مجريات اللقاء ،فقد تميز الشوط الأول بسيطرة الزوار الذين دخلوا بقوة في أجواء اللعب ، وكانت أول فرصة للمهاجم فيراس الذي كاد أن يفتتح باب التسجيل لبني ثور ،لكن الحارس خالي تدخل وأبعد الكرة إلى الركنية ، وفي الدقيقة 13 كاد مفتاحي من جانب الوداد أن يباغت الحارس ثليب لكن رأسيته فوق الإطار ، وفي الدقيقة 30 الوداد يقود هجوم معاكس ، عثماني وجها لوجه يضيع كرة سهلة ، وقبل نهاية الشوط الأول ، كاد المتألق فيراس من جانب الشباب أن يباغت حارس الوداد لولا التسرع ,لتنتهي المرحلة الأولى بالتعادل السلبي.

-الشوط الثاني عرف إستفاقة المحليين ، حيث كاد مدافع الوداد فضيل وبعد عمل فردي رائع أن يهز الشباك بعد أن سدد قذفة من خارج منطقة العمليات ، لكن كرته جانبت القائم الأيمن بقليل ، الدقيقة 75 البديل عايش من جانب بني ثور كاد أن يهدي الشباب نقاط الأمل بعد أن إنفرد بالحارس خالي الذي تصدى ببراعة مخرجا الكرة بالأصابع إلى الركنية، ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بالتعادل السلبي ،الذي أكد سقوط الغزلان إلى القسم الهواة بعد فوز الأخضرية في الحراش ، كما أعطى العلامة الكاملة للاعبي الوداد الذين أعطوا درسا للفرق الجزائرية عنوانها النزاهة في اللعب مهما كانت ظروف الفريق.

محمد بزيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى