اخر خبرالكرة الإفريقية

طريقة جديدة للمنتخب التونسي للاطاحة بالخضر

لم يصنع المنتخب التونسي بقيادة مدربه منذر الكبير الكثير من الجدل و و هو الذي قام بالافصاح عن تشكيلته ثلاث ساعات كاملة قبل اللقاء الودي المرتقب امام الخضر بالملعب الاولمبي برادس بالعاصمة التنسية ، و التي عرفت شكلا مغايرا حسب الزملاء التوانسة من حيث الرسم التكتيكي الذي سيلعب به الناخب الوطني التونسي هته المقابلة و التي تحمل قائمته الاساسية : حسن معز ، مرياح ، برون ، دراجر ، العيدوني ، حدادي ،بن رمضان ، سخيري ، بن سليمان ، سليتي ، وهبي الخزري برسم تكتيكي اولي 4-1-2-3. و هي القائمة الاسمية لافضل احدى عشر لاعبا يمكن ان يتم اشراكها امام الجزائر هكذا عبر احد الصحفيين المتابعين لشان نسور قرطاج .

4-4-2 كخطة هجومية 

و المتمعن في تشكيلة المنتخب التونسي ، يبدو له بشكل ظاهري اعتماد الناخب الوطني التونسي على خطة تكتيكية4-1-2-3و التي تتحول الى 4-3-3 في شقها الهجومي مع امكانية تحولها ايضا الى 4-4-2 في وضع الهجوم المكثف اين يصبح في الحالة الاولى وهبي خزري راس حربة ، بينم يريد الفريق التونسي السيطرة على وسط ميدان اللقاء و التواجد بشكل اكثر كثافة من اجل تعطيلة ماكنة محاربي الصحراء و توقيف تحركات ثلاثي خط الوسط .

4-5-1 كخطة دفاعية 

اما في الوضع الدفاعي فسيلعب المنتخب التونسي بخطة تجعله اكثر كثافة على مستوى خط وسط الميدان و هي 4-5-1 التي ستتيح لنسور قرطاج السيطرة فعليا على خط الوسط من اجل سرعة افتكاك الكرة و التحول بشكل هجومات مرتدة لارباك دفاع المنتخب الوطني الجزائري .

الهجومات المرتدة سلاح التوانسة و على بلماضي الحذر .

و من الرمس التكتيكي الذي سبق ذكر يتبين جليا رغبة المنتخب التونسي اللعب على نقاط قوة الخضر و ذلك بحرمان رفقاء سفيان فيغولي من وسط الميدان و منع وصول الكرة لثلاثي المقدمة مع اللعب على المرتدات و تشتيت الكرة نحو الهجوم بقيادة وهبي خزري الذي يعرف طريق الخضر بشكل جيد و هو ما يعرفه حتما الناخب الوطني المطالب بايجاد رسم تكتيكي يسمح بقلب المعطيات على التوانسة في لقاء يعتبر مهما للخضر من اجل تحطيم رقم قياسي جديد .

 

محمد سفيان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى