اخر خبرحوارات

المناجير ” قسمي مصطفى ” للشبكة : ” هنالك من يستغل الشباب لمصالح مالية في هذه المهنة و أهدف لمساعدة المواهب في الأقسام السفلى ” !

تعد مهنة مناجير، من أصعب المهن في عالم الساحرة المستديرة، فأي قرارات خاطئة يدفع ثمنها الوكيل(اللاعب)، ومع بداية الميركاتو الصيفي اليوم ومن هذا المنبر إستضاف موقع”شبكة سبورت”، أحد المناجرة الذين لا يزالون يشتغلون في البطولة الوطنية، والحديث هنا حول المناجر قسمي مصطفى إبن مدينة (البليدة) اليوم الذي كان وراء عملية تحويل العديد من اللاعبين، أين أجاب عن جميع أسئلتنا بكل شفافية وموضوعية في الحوار التالي.

 

*عرف نفسك لجمهور الرياضي؟

 

قسمي مصطفى الملقب بمصطفى انزاقي من مواليد 10اكتوبر 1985بالبليدة

 

* كيف بدأت علاقتك مع كرة وهل مارست كل القدم في السابق ؟

 

بدايتي مع كرة القدم كانت كأي شاب جزائري في الشوارع واول إمضاء في فئة الاصاغر والأشبال في نادي بن عاشور وفي صنف الأكابر امضيت اول موسم لي وانا في عمر 19عام في فريق شباب بني تامو، وبعدها اجريت التجارب في فريق بارادو كللت بالنجاح وتم بعدها اعارتي إلى اتحاد خميس الخشنة ولظروف مادية وعدم قدرت الاب على التكفل بي قررت، مواصلة الدراسة والعودة لفريق شباب بني تامو وبعدها وفقت في النجاح في التجارب مع وداد بوفاريك تحت قيادة المدرب فيصل حمداني وبعدها فالتدريبات قبل بداية الموسم تعرضت إلى إصابة خطيرة قررت التوقف عن مداعبة، الكرة مع الفرق واكمال دراستي وحصولي على شهادة تقني سامي فالبنوك

 

* كيف بدأت علاقة مع “مناجرة” ؟

 

وبما أنني مولع بكرة القدم، وشغوف بها لم أتخيل نفسي يوما بعيدا عن الكرة قررت مساعدة الشبان، بأي طريقة وكانت أول صفقة بمساعدة مع أحد زملائي مناجرة وقمنا بالعمل مع اللاعب جبار نصر الدين وبعدها صفقة اللاعب ريان بوكمية والانتقال إلى اتحاد الشاوية وكنت من مكتشفيه وتنبأت له بمشوار جيد وحقق بالضبط مشوار جيد وامضى بعدها في اتحاد عنابة، وبالمناسبة احيي صديقي واخي المناجير حسام مرجان

و الحمدلله، ألان أنا معتمد من طرف الفدرالية الجزائرية لكرة القدم، واعمل على مساعدة الشبان ولاعبي الأقسام، السفلى الذين يملكون إمكانيات جيدة

 

*ماهي نظرتك لعالم وكلاء اللاعبين في الجزائر؟

 

نظرتي لوكلاء اللاعبين في الجزائر تستطيع القول، إن وكلاء اللاعبين في الجزائر منقسمة الى قسمين القسم الأول، رياضي وكلاء يريدون مساعدة اللاعبين ومد يد العون لهم في مشوارهم الرياضي والقسم الثاني تجاري محض بما أن والوكيل أصبح يختار الجانب المادي، على الجانب الرياضي اي مصلحته على مصلحة اللاعب وبالأخص اللاعبين الشبان الذين يتم استغلالهم.

 

* كيف يختار المناجير فريق موكله ! على ماذا يعتمد في الأساس ؟

 

الكل يعرف دور المناجيرّ، في بروز اللاعب لكن في بلادنا هناك وكلاء غير معتمدين يطالبون الأموال مقابل التحويل.

 

* على أي اساس يتم تحويل اللاعبين ؟

 

بالنسبة لي أتم تحويل اللاعبين على حسب الإمكانيات الذي يمتلكها اللاعب وبالاخص اللاعبين الشبان الذين يملكون مستوى جيد وقادرون على البروز

بالنسبة للعمر بالنسبة لي أتعامل مع لاعبين شبان وأتابعهم قدر المستطاع اللاعب اعتبره اخي وليس موكلي

 

*وهل تمتلك بحوزتك ختم خاص من طرف الفيدرالية و”الفاف”!

 

لحد الان نملك الاعتماد، فقط والختم ليس بعد حتى هذا راجع لإستراتيجية “الفاف” المتبعة والتي تعمل على تنظيم دور الوسيط.

 

*كيف تحصلت على شهادة مناجر

 

اعتماد الوكيل بعد مطالعتي على موقع “الفاف” والذي يعمل على ترتيب عمل الوسيط وتنظيمه دفعت الملف وبعدها انتظرت قرار اللجنة المختصة وبالفعل تم اعتمادي من طرف الفدرالية والحمد لله هكذا تعمل بكل احترافية وتنظيم

فضلت بعدها خوض تجربة جديدة في مجال تحويلات اللاعبين كيف بدأ الأمر لك!

والله العمل كوسيط ليس، سهل كم يعتقد البعض توجد بعض المتاعب وخاصة من بعض الوكلاء الذين لا يريدون، وكيل شاب بالبروز أو بعمل بنية وصدق

 

*هل من إضافة آخرى…

 

الحمدلله كرة القدم، عرفتنا برجال وأشخاص لهم باع في كرة القدم الجزائرية ومزالنا نتعلم منهم كما أشكركم على هذه الالتفاتة الطيبة واشكر كل الوكلاء الذين يعملون بكل صدق واحترافية كما أشكر جميع المسيرين والرؤساء الذين وضعوا ثقتهم في شخصي

 

*كلمة أخيرة..

 

وفي الأخير نطلب من الله عز وجل، أن يرفع عنا هذا الوباء والبلاء ونعزي جميع العائلات المتضررة والمصابة بالجلل.

 

حاوره فريتح جمال الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق