البطولة الوطنية

وفاق سطيف | الوفاق خسر المعركة و لم يخسر الحرب

في سهرة كروية إفريقية عربية كان ملعب السلام بالقاهرة مسرحا لها أين جمعت بين عملاق الكرة المصرية الأهلي المصري و الفريق العالمي الجزائري وفاق سطيف ملعب شبه فارغ من الأنصار بعد قرار الكاف معاقبة جمهور الأهلي وسماح سلطات المحلية بدخول أصحاب الإشتراك فقط ، وحضور أنصار وفاق سطيف الذين تنقلو من الجزائر ، بداية المباراة كانت قوسة من جانب وفاق سطيف أين سيطر رفقاء جابو على وسط الميدان في ربع ساعة الأولى و تحصلو على ركنتين بعثت الشك في كتيبة الأهلي ، بعد الربع ساعة الأول تمكن أصحاب الأرض من سيطرة على مجريات اللقاء أين بدأو بالزحف نحو الهجوم أين سجلنا هدف لمهاجم الاهلي أزارو ألغاه الحكم بداعي التسلل ، وفي ضرف خمس دقائق بعد رفض هدف أزارو وبنفس الطريق توزيعة من أحمد حمودي لتجد رأسية وليد سليمان الذي أسكنها في شباك زغبة ليعلن عن أول أهداف الأهلي ، وسط إرتباك دفاع الوفاق وشن هجوم الأهلي لعدة محاولات كاد الوفاق أن يسجل أول أهدافه عن طريق بدران لكن رأسيته وجدت الحارس شنواي لعب متكافيء من الجانبين لتصل الدقيقة 40 خطأ دفاعي من بدران ليتمكن إسلام محارب من خطف الكرة و إسكانها في شباك زغبة ليعلن عن الهدف الثاني للأهلي المصري وينتهي الشوط الأول بهذه النتيج ، الشوط الثاني كان عكس تماما لسابقه أين سيطر الوفلق على مجريات المباراة لمدة 35 دقيقة من أجل تقليص النتيجة أين ضيع جحنيط وجه لوجه مع الحارس وكذالك المهاجم بوڨلمونة الذي كاد أن يسجل مقصية و ربيعي الذي كاد أن يباغت الشنواي برأسية في عشر دقائق الأخيرة إنهاير كبير من جانب وفلق سطيف و عودة الأهلي في شن هجمات كاد من خلالها تسجيل أربع أهداف محققة لولا تألق زغبة و إستماتة الدفاع ، لتنتهي المباراة على نتيجة هدفين لصفر لصالح أصاحب الأرض الأهلي وسط حسرة كبيرة من لاعبي الوفاق على تضيعهم فرصة تحقيق نتيجة إيجابية و بهذا أصبحت الامور صعبة لأبناء سطيف وليست مستحيلة أين ستكون مباراة العودة في سطيف وسط جماهيره التي حتما ستعطي دافع لرفقاء جحنيط ولعب حظوظ التأهل لنهائي لأخر دقيقة وهو ما أكده رشيد طاوسي بأنه سيصحح أهطاء مباراة اليوم و سنقول كلمتنا في سطيف .
نور الإسلام صفران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى