البطولة الوطنية

عبد القادر بدران للشبكة سبورت : المنتخب الوطني قدم افضل مردود له منذ سنوات امام غامبيا

هذا هو الفرق بين الطاوسي و من سبقوه و هته رسالتي لانصار الوفاق

يعتبر اللاعب عبد القادر بدران من افضل اللاعبين ثباتا في المستوى مع انطلاقة هذا الموسم الكروي في البطولة الوطنية و هو الامر الذي سمح له بدق ابواب المنتخب الوطني ، و يكشف لاعب وفاق سطيف بعض الكواليس و الامور في المنتخب و وفاق سطيف في هذا الحوار الشيق …

السلام عليكم عبد القادر بدران ، شكرا على منحنا جزءا من وقتك لاجراء هذا الحوار الحصري لموقع الشبكة سبورت
مرحبا بكم و شكرا على الاستضافة
تقدم بداية موسم قوية مع وفاق سطيف في البطولة الوطنية ، البطولة العربية و خاصة دوري ابطال افريقيا كلل مجهودك بدعوة للمنتخب الوطني …

الحمد لله بداية قوية هذا الموسم ، فالوفاق متعود على الدخول بقوة ، اما انا فهو نتيجة عمل طيلة فترة التحضيرات الصيفية و بفضل اصدقائي في الوفاق و الطاقم الفني وصلت الى المنتخب الوطني ، و اتمنى ان يصل بقية اللاعبين ممن يستحقون ذلك من الوفاق و ان شاء الله اتطور اكثر مستقبلا
تعد هته الدعوة الثانية لك مع المنتخب الوطني لكن مغايرة حتما للاولى ، هل كنت تنتظر هته الدعوة خاصة من المدرب الجديد ؟
لا اعتبر نفسي جديدا في المنتخب بما انني كنت حاضرا مع اللاعبين في لقاء الكاميرون ، و انا جد سعيد بعودتي مجددا للخضر خاصة مع مدرب جديد فهو يعتبر اعتراف بمستواي خاصة انني اللاعب المحلي الوحيد الذي حضر التربص من بين كل اللاعبين ، و انا اشير الى انه ليس البطولة هي التي ضعيفة ولا تنتج لاعبين بل ارى بان اللاعب هو المطالب برفع من مستواه للوصول الى المنتخب الوطني لان دعوة منتخب ليست شيء هين فانت ستمثل بلد و شعب ، و قد كنت في المنتخب الوطني و الامور تبشر بالخير داخل المنتخب على عودة المنتخب الى الواجهة .
ماهو محور اجتماع بلماضي الاول مع اللاعبين ؟
بلماضي دعانا الى بذل مئة بالمئة من مجهوداتنا في التدريبات و هو ما ابانه اللاعبين للظفر بمكانة اساسية ، كما ان الكوتش حاول وضع اليد على الجرح و حضرنا جيدا معنويا للقاء للنهوض بالمنتخب و هو ما كان حيث ابان المنتخب الوطني عن وجه جيدا في هذا اللقاء ، كما ان بلماضي قريب جدا من اللاعبين طالبنا بوضع كل شيء في الميدان و هو سيتحمل مسؤولية الباقي و هو امر حفزنا كثيرا .
لقاء المنتخب الوطني امام غامبيا جرى في ظروف استثنائية لم يسبق و ان عاشها المنتخب ، اوصف لنا حالة اللاعبين و الطاقم الفني طيلة الساعة و نصف من الانتظار ؟
كان امر مفزع ، لكن نحن الذين سبق لنا اللعب في افريقيا مع انديتنا كانت تبدو لنا امور عادية بالرغم من انها ليست عادية (يضحك) بل هي امور تحدث في افريقيا ، و طيلة تلك الفترة بقي اللاعبون مركزين ، حيث كنا نتحدث فيم بيننا و نحفز بعضنا الاخر حيث اجمع الجميع على اللعب و الفوز من اجل عودة المنتخب الوطني ، و الجميع شهد عودة المنتخب الى اللعب الذي غاب عنا من فترة طويلة رغم ان ارضية الميدان كانت كارثية كما شاهدها الجميع و القادم سيكون افضل باذن الله
الم يؤثر تاخير اللقاء عليكم كلاعبين ؟
كما يعلم الجيع فاننا اجرينا الاحماءات بعدها ساعة و نصف و نحن ننتظر ، و هو امر صعب كما ان بلماضي حثنا على اللعب الرجولي ، و كان يردد بان

هته افريقيا ، كما ان هذا اللقاء هو مجرد خبرة اضافية لنا كلاعبين او للكوتش كمدرب جديد في افريقيا و اعيد و اقول بانه رغم كل الظروف التي احيطت باللقاء الا ان المنتخب ظهر بافضل وجه منذ فترة .
نعود الى الوفاق الان ، و بداية موسم اكثر من رائعة بعد فوز البارحة (الحوار اجري بعد لقاء شباب بلوزداد) الذي سمح لكم باعتلاء الصدارة في البطولة و تاهلا للدور الثاني في دوري الابطال ..
الحمد لله هذا بفضل العمل و التحضيرات التي بدانها باكرا تحضيرا لدوري ابطال افريقيا و هو امر ليس سهل قبل ان نعود الى كرواتيا للقاء كاس العرب ، لكن لابد من العمل لان الجميع الان وضع الوفاق نصب عينيه للاطاحة به بعد هته الانطلاقة القوية و استغل الفرصة لتحية عناصر شباب بلوزداد الذين قدموا لقاءا رائعا امس رغم المشاكل ، كما انه لابد علينا مواصلة العمل للتالق اكثر مستقبلا فوفاق هته السنة يملك كل المؤهلات و ما يؤكد ذلك قدرتنا على قلب الامور في اكثر من لقاء فبعد ان نكون خاسرين نعود بالزاد كامل بعد تسعون دقيقة و هذا يدل على ان الوفاق يملك شخصية قوية

بعد ان كان الوفاق شبه مقصى في ماي ، هاهو متأهل و يتأهب للقاء الوداد في سبتمبر و طموحات الجماهير بدات تكبر … ماهو تعليقك ؟

صدقني يا اخي ، لم افقد الامل في التاهل رغم المشاكل التي كنا فيها الموسم الماضي و قلت ذلك للاعبين في اكثر من مرة ، قلت لهم باننا الان نملك فريق ، بعد استقدامات الادارة المدروسة ، و ايضا بفضل تسيير المدرب للمجموعة و تسييره للقاءات لقاء بلقاء و الحمد لله تمكنا من العودة و التاهل الى الدور الثاني بعد ان عدنا بنقاط من خارج ميداننا ، رغم الفرحة التي عشناها بعد التاهل الا اننا الان نركز على الفوز على الوداد ان شاء الله ..
اذن حسب كلامك فان الطاوسي هو من حقق الطفرة ، ماهو الفرق بينه و بين من سبقوه ؟
نعم له الفضل في التاهل الى الدور الثاني بالعمل و التنظيم الذي جاء به ، لكن هذا لا ينقص من قيمة المدربين الذين كانوا قد اشرفوا على الوفاق الموسم الماضي ، فهم ايضا مدربين كبار و قدموا كل ما لديهم للوفاق للفوز بالالقاب و انا كلاعب استفدت منهم ، لكن هكذا هي كرة القدم لم يحالفهم الحظ و لكل مدرب يملك طريقة عمل و الطاوسي و وفق مع الوفاق الان و نتمنى ان يستمر اللقاء ..
دفاع الوفاق بات يتلقى اهداف بسذاجة ، الجمهور متخوف من هته النقطة قبل لقاء الوداد ، من هو اللاعب الذي يتفق معه بدران في قيادة دفاع النسر السطايفي ؟
لا يجب تحميل المسؤولية للاعب معين في تلقي الوفاق للاهداف فليس الدفاع وحده من يتحمل مسؤولية الاهداف فالجميع يدافع و الجميع يهاجم فيمكن للمهاجم اين يدافع و يمكن مثلا ان اسجل انا المهم هو اللعب ككتلة و هو ما يدعونا له المدرب كل مرة ، اما بخصوص سؤالك فانا لا افضل اي لاعب على اخر ، نملك في الوفاق لاعبين جيدين على مستوى الدفاع خاصة مع لعبنا المفتوح و هو ما يجعلنا نتلقى اهداف فكل الفرق في العالم تتلقى اهداف و كل الفرق الان تبحث عن التسجيل في مرمى الوفاق ولا يهم ان كنت العب او على خط التماس فالوفاق يملك ارمادة من اللاعبين ..
لم يتبق للقاء الوداد سوى بضعة ايام ، الجميع يتاهب لهذا اللقاء … كلاعب في الفريق كيف ترى هته المقابلة ؟
تحضيراتنا للوفاق بدات حتى قبل لقاء شباب بلوزداد فلا شعوريا كما قاله الكوتش ، لانها مباراة مهمة سنقدم كل ما لدينا للفوز و ثقتنا في الله بالتوفيق سنقدم اكثر من لدينا ، لن تكون مهمة سهلة ادعوا الانصار للوقوف معنا مهما كانت النتيجة و علينا الفوز في الذهاب و عدم قبول اهداف للعب لقاء الاياب براحة
ماهي اهداف بدران هذا الموسم؟
هدفي هو المساهمة في تحقيق اهداف الوفاق و الادارة و الفوز باكبر عدد ممكن من اللقاءات و لم لا التتويج هذا الموسم باللقب الافريقي ، كما اطمح الى المواصلة مع المنتخب الوطني و المشاركة اساسيا في قادم التحديات و هذا ما ياتي بالعمل لا بالكلام
كلمة ختامية للجمهور السطايفي و قراء موقع الشبكة سبورت
اولا اشكرك على هذا الحوار و شكرا لموقع الشبكة سبورت ، اتوجه بالشكر للمناصرين و لا اظن انهم بحاجة الى دعوة للتشجيعنا في لقاء الوداد انا متاكد انهم سيكونوا بقوة لدعمنا في هذا اللقاء الصعب و بقية اللقاءات

حاوره هاتفيا : ب.م.سفيان

محمد سفيان

محمد سفيان ، 19 سنة ، طالب اعلام الي و مختص في اخبار المحترفين متمكن من اربع لغات اجنبية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى